google.com, pub-6282892942598646, DIRECT, f08c47fec0942fa0 بانون رسميا أهلاوي ورسالة مؤثرة وجهها لجماهير الخضراء | النشـرة الإخبـارية
الرئيسية » » بانون رسميا أهلاوي ورسالة مؤثرة وجهها لجماهير الخضراء

بانون رسميا أهلاوي ورسالة مؤثرة وجهها لجماهير الخضراء


passion foot

 

الرجاوي بانون رسميا أصبح أهلاوي

 ورسالة مؤثرة وجهها لجماهير الخضراء

  

                                                


                                   
 

لم يكشف الناد المصري عن تفاصيل وقيمة العقد، غير أن تقارير صحفية محلية ذكرت أن الرجاء البيضاوي حصل من الأهلي على

 مليوني دولار.

 بينما يحصل اللاعب في الموسم الأول على 800 ألف دولار،

 تزيد 100 ألف دولار عن كل موسم، ليحصل في الموسم الثاني

 على 900 ألف دولار، والموسم الثالث مليون دولار،

والموسم الرابع مليون و100 ألف دولار.

وبهذه الصفقة بات بانون (26 عاما)، صاحب أعلى صفقة

 انتقال لمدافع من الدوري الاحترافي المغربي.

 

annachraalikhbaria.com

رسميا تعاقد نادي الأهلي المصري رسميا مع مدافع الرجاء العالمي بدر بانون لمدة أربعة مواسم.

وأكد النادي على موقعه الرسمي أن لجنة التعاقدات أنهت كافة الإجراءات الإدارية الخاصة بإتمام التعاقد، موضحا أن هذا التوقيع "جاء في إطار العلاقات الودية الطيبة التي تربط بين النادي الأهلي والرجاء البيضاوي".

ولم يكشف النادي المصري عن تفاصيل وقيمة العقد، غير أن تقارير صحفية محلية ذكرت أن الرجاء البيضاوي حصل من الأهلي على مليوني دولار، بينما يحصل اللاعب في الموسم الأول على 800 ألف دولار، تزيد 100 ألف دولار عن كل موسم، ليحصل في الموسم الثاني على 900 ألف دولار، والموسم الثالث مليون دولار، والموسم الرابع مليون و100 ألف دولار.

وبهذه الصفقة بات بانون (26 عاما)، صاحب أعلى صفقة انتقال لمدافع من الدوري الاحترافي المغربي.

وقاد العميد بانون الفريق الأخضر للتتويج بالبطولة خلال الموسم المنصرم ووصل معه إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا قبل أن يخرج من التنافس على اللقب على حساب الزمالك بعد خسارة ب 4-1 ذهابا وإيابا.



بعد انتقاله إلى فريق الأهلي المصري وجه بدر بانون رسالة مؤثرة لناديه الأم الرجاء ولجماهير الرجاء العالمي عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قال فيها العميد بانون:

"سنة الحياة مبنية على بداية و نهاية، لقاء ثم فراق مهما طالت المدة ... كنت أعلم أن هذا اليوم قادم لا محالة، لكنني لن أخفيكم أنني لم أكن مستعدا، لا له ولا لهذه اللحظة بالذات.

لن أُسمِّيه فراق، لأن معنى الفراق هو الابتعاد الجسدي، الوجداني و الروحي، بينما قراري هذا هو ابتعاد جسدي ليس أكثر، فكيف يعقل أن أفارق أصلي، ذاك الجزء مني ومنزلي ... صحيح أنه لن أنسى حبي الأول و الأكبر، ولن أتجرأ على نسيان من جعل مني ما أنا عليه الآن".

وشدد بدر بانون الابن البار للرجاء قناعته الراسخة: "كونوا أكيدين أنه ليس إلا ابتعاد جسد فقط، ابتعاد فرضه جزء من مسيرتي الكروية، بحثا عن تحديات و تجربة مختلفة، من أجل التطور و النجاح على مستويات جديدة، أتمنى أن أكون خلالها خير سفير وممثل لنادي الرجاء و جمهوره الكبير خاصة والشعب المغربي الحبيب وكل من ساندني عامة".

 كما وجه بدر بانون شكره لأسرته الصغيرة وأسرته الكبيرة جماهير الرجاء البيضاوي ولكل من دعمه وسانده في مسيرته الكروية:"شكراً لعائلتي التي ساندتني طوال المشوار و حتى قبل بدايته.

شكراً لكل من أطرني، منذ أول يوم ولجت فيه قدماي مدرسة الرجاء، شكراً لكم جميعا، لكل من ساهم ببصمته في مسار بدر بانون، من مدربين ومسيرين، لكل اللاعبين والأطقم التقنية و الطبية و الإدارية، شكرا لكل العاملين بهذا النادي العظيم.

وشكر خاص للجماهير الرجاوية التي ساندتني ولم تبخل علي بدعمها، رغم أن كلمة الشكر لن توفيكم حقكم ... ارتداء قميص أعظم كيان كان فخراً وشرفاً لطالما كان حلماً منذ طفولتي، تمثيل الفريق الأول والدفاع عن شعاره وألوانه والفوز بالألقاب كانت أمنيات تحققت بفضل الله ثم بدعمكم جميعا ... فكل الحب والتقدير".

وأضاف متحدثا عن حبه للرجاء العالمي ولجماهير الرجاء: "الرجاء سيظل دوما المكان الذي وُلِدت فيه كروياً و أنا في سن صغيرة، الموطن الذي تعلمت وسطه أبجديات فن كرة القدم، و المدرسة التي رسخت في شخصيتي قيم الحب و الاجتهاد والوفاء والتحدي ولتراجاويت التي أنا وشعب الخضرا نتشاركها. الرجاء والأمل و المثابرة والمجد والألقاب … هنا تربيت لأصبح "بدر بانون" الذي أنا عليه الآن.

كنت أتمنى أن تكون لحظة الوداع بشكل مباشر، أمام الجماهير الرجاوية و جمهور المگانا العظيم، بقدر ما كنت أنوي اختتام موسمي بقميص العالمي، بالوفاء بوعدي و تحقيق لقب لطالما انتظرناه وسعينا خلفه، لكن قدر الله وما شاء فعل، فأتمنى صادقا أن أكون قد وفقت في تشريف قميص نادي الرجاء العالمي ولم أبخل عليه بذرة جهد طيلة هذه السنوات، وأنني قد تركت بصمة في تاريخ النادي و في قلوب الجماهير الرجاوية الكبيرة.

أتمنى أن يجتمع شملنا مستقبلا، أتركوا لي مكاناً في قلوبكم، وتمنوا لي التوفيق أينما ذهبت.

تعيش الرجاء ... إلى اللقاء".


        

   sport et art

 

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2020
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية