google.com, pub-6282892942598646, DIRECT, f08c47fec0942fa0 هكذا سقط القرش المسفيوي أمام فريق صعب على رقعة الميدان اسمه الشباب الرياضي السوالم | النشـرة الإخبـارية
الرئيسية » » هكذا سقط القرش المسفيوي أمام فريق صعب على رقعة الميدان اسمه الشباب الرياضي السوالم

هكذا سقط القرش المسفيوي أمام فريق صعب على رقعة الميدان اسمه الشباب الرياضي السوالم


                        Passion foot  

                                                        

                                                     

                                             


هكذا سقط القرش المسفيوي
أمام فريق صعب 

على رقعة الميدان اسمه الشباب الرياضي السوالم 

   

Passion foot

                                      

               

 

 

 

 


مباراة الشباب الرياضي السوالم وضيفه أولمبيك أسفي انتهت نتيجتها بفوز كتيبة رضوان الحيمر على القرش المسفيوي بقيادة عبد الرحيم طاليب، بهدفين لهدف واحد، لحساب الجولة 15 من البطولة الوطنية الاحترافية انوي لكرة القدم.


واحدة من المباريات للي تفرجنا فيها في الكورة ديال بصح، أداء جميل من الطرفين منذ صافرة البداية إلى النهاية.

SPORT ET ART     

                 annachraalikhbaria.com

                                                    



أولمبيك أسفي المنتشي بفوزين متتاليين جاء إلى عاصمة أولاد أحريز  ليؤكد صحوته ونتائجه الإيجابية، التي أخرجته من دوامة المراتب الأخيرة، بعد التعاقد مع الإطار الوطني عبد الرحيم طاليب.

لكن فريق طاليب سيصطدم بفريق عنيد اسمه الشباب الرياضي السوالم، فريق صعب على رقعة الميدان خاصة وأنه أصبح يتوفر على تركيبة بشرية موسعة، إلى جانب عناصر الخبرة والتجربة، عناصر المهارات الفردية والتقنية، تتقن الكرة الحديثة والمترابطات السريعة، كهيتم البهجة، والصهد، ولمسن، والكروي، والحارس العلوي، الذي كان هو نجم المباراة بامتياز، والوافد الجديد، طراوري... واللائحة تطول.

الضيف أولمبيك أسفي كان هو السباق إلى التسجيل مع بداية الشوط الأول، من مرتدة هجومية سريعة، جاءت على إثر تمريرة خاطئة من لاعب السوالم في وسط الميدان.

فيما رفع السوالم من الإيقاع وبدأت الآلة الهجومية تتحرك، بالاعتماد على بناء الهجمات من الخلف والصعود عبر الأطراف والاختراقات من الوسط.

كثف مهاجمو السوالم من ضغطهم الهجومي، هجمات سريعة ومسترسلة من الأطراف، الشيء الذي أربك دفاعات أسفي وزعزع البلوك الدفاعي، الذي يلعب به أولمبيك أسفي مع طاليب، يعني الدفاع بأكبر عدد من اللاعبين وغلق المنافذ والمساحات، مع القيام بالمرتدات الهجومية السريعة، وهو نفس الأسلوب الذي اعتمده طاليب في مباراته مع الرجاء.

لكن اختراقات وتوغلات مهاجمي السوالم والانسلالات المباغتة داخل مربع عمليات الأولمبيك ستدفع المدافع الذي سجل هدف أسفي إلى التسجيل ضد مرماه.

وفي الشوط الثاني نفس السيناريو أولمبيك أسفي الدفاع والهجمات المرتدة، والسوالم البناء من الخلف والتنويع في خلق الهجمات، وهو ما مكن الشباب الرياضي السوالم من تسجيل هدفه الثاني هدف الفوز بثلاث نقاط.


اضغط على هذا الرابط لمشاهدة الفيديو

 

Passion foot

 

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق