google.com, pub-6282892942598646, DIRECT, f08c47fec0942fa0 فصائل جماهير الرجاء تتوعد الإدارة الحالية بالنزول إلى معركة إصلاح قانون المنخرط | النشـرة الإخبـارية
الرئيسية » » فصائل جماهير الرجاء تتوعد الإدارة الحالية بالنزول إلى معركة إصلاح قانون المنخرط

فصائل جماهير الرجاء تتوعد الإدارة الحالية بالنزول إلى معركة إصلاح قانون المنخرط

 

                        Passion foot  

                                                        

                                          

فصائل جماهير الرجاء
تتوعد الإدارة الحالية

بالنزول إلى معركة إصلاح قانون المنخرط

 


Botola Pro

  

 

 

 

أعضاء في مكتب الرجاء يلوحون بتقديم استقالتهم وفصائل جماهير النادي الأخضر تتوعد الإدارة بالنزول إلى معركة إصلاح قانون المنخرط
 


صعدت فصائل التراس جماهير رجاء الشعب  من  حدة غضبها وسخطها على إدارة الرجاء الحالية متوعدة بالنزول إلى الشارع للحسم مع من وصفتهم بالسرطانات التي تغزو وتنخر جسد النادي الأخضر، وخوض معركة إصلاح قانون المنخرط عصب الفساد داخل دواليب نادي الرجاء الرياضي.

SPORT ET ART     

                 annachraalikhbaria.com

 



عقد، كما هو معلوم، المكتب المديري للرجاء الرياضي، بداية الأسبوع، اجتماعا في مقر النادي بالوازيس، بحضور رئيس نادي الرجاء الرياضي السيد أنيس محفوظ.

وهو الاجتماع الذي شهد مناقشة عدد من الملفات المطروحة التي تخص النادي الأخضر، حيث عبر غالبية الأعضاء عن استيائهم من القرارات الانفرادية لرئيس الفريق والكاتب العام وأمين المال.

كما عبر مجموعة من الأعضاء عن رغبتهم في تقديم الاستقالة مع الصافرة النهائية للدوري الاحترافي، نظرا لعدم الرضى حول عدة أمور داخلية تخص النادي، ورغبة الجمهور في التغيير، يضيف ذات المصدر.

وتطالب جماهير نادي الرجاء الرياضي، في الآونة باستقالة جماعية للمكتب الحالي، بعد فشله في تسيير شؤون الفريق، حسب وصفها.

فيما صعدت فصائل التراس جماهير رجاء الشعب  من  حدة غضبها وسخطها على إدارة الرجاء الحالية متوعدة بالنزول إلى الشارع للحسم مع من وصفتهم بالسرطانات التي تغزو وتنخر جسد النادي الأخضر، وخوض معركة إصلاح قانون المنخرط عصب الفساد داخل دواليب نادي الرجاء الرياضي.

وجاء في بلاغ أصدره فصيل كورفا سود مايلي:

"دور المنخرط في جميع أندية العالم بمثابة برلمان يدافعون من خلاله بشراسة عن إرث نواديهم الرياضية، والحفاظ على استمرارية حصد الأخضر واليابس من كل الألقاب الممكنة، والعمل على وضع إستراتيجية تدبير محكمة للجانب المالي والتسويقي والكروي، تخلو من أي تصدعات أو اختلالات وتأخذ بعين الاعتبار كل ما يمكن أن يطفو على السطح من ظروف وأزمات حتى ولو كانت استثنائية، ثم لا ننسى دوره في اختيار الرئيس المناسب الذي سيقود السفينة بناءً على مشروع طموح ذو معالم واضحة سيدفع بالنادي إلى الأمام وليس العودة إلى الوراء أو الإرساء في يابسة دون حراك.

لاشك أن هذه السطور قد كتبت مرات ومرات حتى أصبحت لازمة في كل بلاغ موجه للمكتب اللئيم والمنخرطون الجبناء أصحاب الوجوه اللزجة.

لقد ابتلانا الله عز وجل في نادي الرجاء الرياضي ببرلمان مقيت، منخرطين أخِسّاء، همهم هو أن ينهشوا نسرا تداعى كثيرا من المرض الذي سببوه له، حتى صار مليئا بالأورام المتكلسة، مُنحطون متعطشون للسلطة وحب الظهور ولا يكترثون أبدا، لمصلحة الرجاء، بل يوجهون كل طاقاتهم لإعادة بناء أحلاف أو تمتينها لبسط سيطرة متجددة بدماء نسر يحتضر أو على عتبة الموت.

فئة منخرطة نتنة هَمُّها الوحيد هو استقطاب اللاعبين للنادي والاسترزاق من عمولات تحت الطاولة، كفئران المجاري، حتى إن بطونهم من كثرة فسادهم انفجرت لتترك روائح كريهة في الوازيس وجنباته. لقد تم نخر النادي بحثا عن لقمة عيش مستمرة ورغيدة، فالانخراط السنوي المقدر ب بعشرين ألف درهم بدل أن يعود بالنفع على مالية النادي يتحول إلى استثمار مربح عشرات المرات على صاحبه، ويفتح له أفقا وعلاقات مشبوهة ووسطاء.

لقد ناضل هؤلاء المنخرطين المندسّين ضد كل مساعي تغيير منظومة المنخرط بالرغم من اعترافهم بفشلهم وفشلها؛ لكون الصيغة الحالية، بسومة الانخراط المبالغ فيها؛ تضمن لهم التحكم في مصير نادي الشعب لكن هذه الصيغة ستتغير ستتغير، لا محالة. أما ربط المسؤولية بالمحاسبة فقد ظل شعارا مؤقتا يستخدم زمن انتخاب أيّ رئيس جديد أو مؤقت، وتصفيقهم الحار لمكتب الأندلسي الدنيء خير مثال، فلم تتم مساءلته حول (الملايير) أين صرفت؟ وكيف ولماذا صرفها؟…لكنها، الآن، بقدر ما تتمرغ في الضحالة؛ تستمتع في مجموعات الواتساب الخاصة بالتهكم على الرجاويين والسخرية منهم، على أنهم باقون شئنا أم أبينا، ولن يتزحزحوا عن كراسيهم الصدئة.

إنها لأورام سرطانية غزت جسد النادي، واستغلت فجوات تركها رؤساء سابقون منذ بودريقة وما قبله، حسبان، الزيات، الأندلسي القزم، ثم آخرهم أنيس محفوظ الرئيس المتبجح الذليل، الذي كان ضعفه التسييري واضحا في مكاتب سابقة؛ فشِلت في هيكلة النادي، وفي وضع إستراتيجية كروية محكمة الإتقان والسيطرة على غرفة الملابس بتنزيل كل العقوبات الممكنة في حق كل عابث مهما كانت موهبته الكروية.

كيف تمكن محفوظ من إقناع أغلب المنخرطين؟ الظاهر أن الكولسة وشراء الذمم هي قطب الرحى لفوزه وتمرير مشروعه العشوائي المبني على "پريز" عاري قد يشعل حريقا في أي لحظة متذبذبة أو متوترة، حريقا ستأكل بلهيبها ما تبقى من روح داخل الرجاء وتترك النادي رمادا.

ككل سنة، الكلمات نفسها، التشخيص نفسه، المنخرطون باختياراتهم هاته، ساهموا في نقش شاهد قبري للرجاء، وها هم الآن منهمكون أحلافا وأفراد في حفر قبر الكيان ودفن تاريخه.

لن يدوم لكم هذا طويلا".


اضغط على هذا الرابط لمشاهدة الفيديو

Passion foot

 

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق