google.com, pub-6282892942598646, DIRECT, f08c47fec0942fa0 للأسف المنتخب المغربي يعج بالنجوم يلعبون في أقوى البطولات الأوربية لكن مصيرهم رهين بمزاجية وعنجهية البوسني | النشـرة الإخبـارية
الرئيسية » » للأسف المنتخب المغربي يعج بالنجوم يلعبون في أقوى البطولات الأوربية لكن مصيرهم رهين بمزاجية وعنجهية البوسني

للأسف المنتخب المغربي يعج بالنجوم يلعبون في أقوى البطولات الأوربية لكن مصيرهم رهين بمزاجية وعنجهية البوسني

Passion foot  

للأسف المنتخب المغربي يعج بالنجوم يلعبون في أقوى البطولات الأوربية 

لكن مصيرهم رهين بمزاجية وعنجهية البوسني


سبـور آر/ النشـرة الإخبـارية 

بصعوبة بالغة تمكن المنتخب المغربي من العودة في النتيجة، أمام ضيفه منتخب جنوب إفريقيا، وتجاوز تأخره بهدف لصفر، إلى فوز يبقى فوزا مهما، بنتيجة هدفين لواحد، برسم الجولة الأولى من  تصفيات كأس أمم إفريقيا 2023 (الكوت ديفوار)، في المباراة التي  جمعت بين المنتخبين على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط.


وتأخر المنتخب الوطني المغربي في النتيجة في وقت مبكر من شوط المباراة الأول بعد خطأ في التغطية من الظهير الأيمن أشرف حكيمي.

وأمام استغراب واندهاش الجميع أمعن "أسود الأطلس" في تضييع سيل من الفرص التهديفية، وكان للمهاجم  يوسف النصيري نصيب الأسد من الفرص الضائعة، لغياب التكيز والنجاعة أمام شباك الـ"بافانا بافانا" ، لكنه تمكن  من تعديل الكفة في الشوط الثاني بإحراز هدف من ضربة رأسية.

المدرب البوسني وحيد  خليلوزيتش تأخر في الإقدام على التغييرا ت،كما هي عادته، وبعد إجراء مجموعة من التغييرات، تحرك الخط الهجومي للمنتخب المغربي بقوة، وتمكن المهاجم البديل أيوب الكعبي في آخر الأنفاس من تسجيل هدف الانتصار، بعد تمريرة عرضية مركزة من زميله أمين حاريث، العائد إلى صفوف المنتخب بعد طول غياب، والذي شارك بدوره كبديل؟

ساهم بنشر المشاركة :

0 التعليقات:

إرسال تعليق