"الرسالة" وصلت ... بمقعدين غاليين

كتبها ANNACHRA ALIKHBARIA نشرت في الاثنين, أكتوبر 10, 2016 تعليقات- لا تعليقات
ولنـا كلمـة..



"الرسالة" وصلت ... بمقعدين غاليين

يكتبـها: سعيـد فـردي



في خضم معارك الصراع الانتخابي المحموم الذي دارت رحاه بين أحزاب الانتخابات وماكيناتها الانتخابية الشرهة التي لا تشبع، لاكتساح أكبر عدد من المقاعد والمواقع الانتخابية، خلال الانتخابات التشريعية لـ 7 أكتوبر 2016.
كانت "الرسالة" حاضرة كنور يشع بالأمل أمل التغيير، فكانت حملتها راقية ونظيفة هدفها هو تغيير الممارسات والسلوكات الحاطة بالفعل السياسي النبيل الهادف والملتزم بهموم وقضايا وانتظارات الشعب.
ووصلت "رسالة" فيدرالية اليسار الديموقراطي إلى الجماهير الشعبية في المدن وفي القرى وإلى مداشر ودواوير المغرب العميق المغرب الحقيقي بدون أصباغ ولا مساحيق ولاروتوشات، واحتضنت "الرسالة" جماهير الشعب من الشباب والنساء والرجال والشيوخ، وتجاوبوا مع مرشحيها وتعاطفوا معهم في كل زقاق وشارع، وفي كل دوار ومدشر.
 وقاد ودبر مرشحو "الرسالة" التي حملوها عن اقتناع وأمل بالتغيير حملتهم الانتخابية بطموح كبير وثقة في المستقبل، فكانت حملة وكلاء ومرشحي لوائح فيدرالية اليسار الديمقراطي في مجمل الدوائر التي ترشحوا بها حملة نظيفة  منضبطة وراقية، تعاطفت مع مرشحيها خاصة منهم الشباب الجماهير برغم الإمكانات الضعيفة البسيطة والمحدودة بالمقارنة مع الأحزاب إياها وماكيناتهم الانتخابية، فكانت "الرسالة"رقما يصعب تجاوزه أو تجاهله، فكانت "الرسالة" ووصلت "الرسالة".
بالرغم من أن فيدرالية اليسار الديمقراطي لم تفز إلا بمقعدين نيابيين، فهما مقعدين غاليين بالمقارنة مع كم المقاعد والكراسي التي ربحها تجار الدين وتجار الذمم.
هما مقعدين غاليين فاز بهما كل من الناشط والمناضل عمر بلافريج عن دائرة الرباط المحيط، والنقابي المناضل مصطفى شناوي عن  دائرة أنفا بالدار البيضاء.
مقعدين غاليين ستسلط عليهما كل الأضواء وعدسات كاميرات المصورين في أول افتتاح لدورات البرلمان التشريعية وخلال جلساته العامة واجتماعات لجانه، لأنهما يحملان أمال وأحلام المؤمنين بالمشروع المجتمعي والسياسي والفكري لفيدرالية اليسار الديمقراطي.
ومع المقعدين الغاليين تكون "الرسالة" قد وصلت وتكون "الرسالة" رقما بسعة الحلم الساكن فينا، ورقما بأفق التغيير المنشود من أجل الوطن ومواطنيه، أفق التغيير الواعي والملتزم.
فكانت "الرسالة" ووصلت "الرسالة".







0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية