الجهوية المتقدمة ... ورهان تشغيل حاملي الشهادات

كتبها ANNACHRA ALIKHBARIA نشرت في الثلاثاء, أكتوبر 27, 2015 تعليقات- لا تعليقات
ولنـا كلمـة..
الجهوية المتقدمة ... ورهان تشغيل حاملي الشهادات


جاء ضمن اختصاصات الجهة التنموية ذات البعد الاجتماعي القيام بالأعمال اللازمة لإنعاش التشغيل في إطار التوجهات المحددة على الصعيد الوطني.
وبذلك سيكون من بين المهام الجسام التي ستطرح نفسها بحدة على عاتق الجهة ونظام الجهوية المتقدمة في بلادنا، كتحدي ورهان يتعين على الجهة أن تجيب عليه وتواجهه في مخططاتها التنموية.
ألا وهو رهان تشغيل وإدماج الشباب العاطل في سوق الشغل، وعلى وجه الخصوص المعطلين حاملي الشهادات الذين تزداد أعدادهم سنة بعد أخرى.
تحدي أو رهان إدماج الشباب العاطل في سوق الشغل، يعتبره المهتمون  والخبراء في مجال السياسة الاقتصادية والتخطيط الاجتماعي، محكا حقيقيا واختبارا فعليا لقياس مدى نجاح تجربة الجهوية المتقدمة في المغرب من عدمه.
فنجاح تجربة نظام الجهة والجهوية المتقدمة متوقف على مواجهة ومجابهة الجهات (12)  لتحدي ورهان إدماج شبابها العاطل في سوق الشغل، ليساهموا بدورهم كقوى فاعلة ومنتجة في تنمية وتقدم وازدهار الجهة، وذلك باعتماد  التخطيط والتدبير الجهوي في ظل سياسة اللاتمركز ونظام الجهوية المتقدمة والموسعة.
رهان الإدماج المهني للشباب حاملي الشهادات في مبادرات تنموية تقترح آليات عملية لتحقيق هذا الاندماج، إنطلاقا من تصور لدور الخواص على المستوى الجهات بالموازاة مع تدخل القطاع العام، وبإعطاء تكوين عملي مركز للشباب العاطل يساعدهم على اكتساب المهارات المهنية المطلوبة وبالتالي مهنة  تتناسب وتكوينهم الجامعي.
فهل بمقدور الجهوية المتقدمة مجابهة هذا التحدي / الرهان بتشغيل شبابها المعطل  اعتمادا على قدراتها الذاتية وعلى مواردها المالية وعلى مؤسساتها الاقتصادية والتنموية، سواء داخل القطاع العام أو الخاص في حدود نفوذها وتمددها الترابي؟
هل تستطيع الجهوية المتقدمة  كنظام تدبيري مستقل وكإستراتيجية  للتنمية المحلية و الجهوية والوطنية، في إطار اللامركزية  الجهوية  أن توفر مناصب الشغل لأبناء الجهات بأغلفتها المالية بصفة دائمة وقارة؟؟
ذلك هو التحدي/ الرهان الملقى اليوم على عاتق نظام الجهوية المتقدمة، الذي استكملت جميع حلقاته بانتخاب رؤساء الجهات الإثني عشرة وتنصيب ولاتها. 


0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية