google.com, pub-6282892942598646, DIRECT, f08c47fec0942fa0 كان الكاميرون ... رقعة الميدان تكذب مقولة المنتخبات المرشحة على الورق | النشـرة الإخبـارية

كان الكاميرون ... رقعة الميدان تكذب مقولة المنتخبات المرشحة على الورق


                        Passion foot  

                                                       

                                                     




كان الكاميرون ... رقعة الميدان تكذب مقولة المنتخبات المرشحة

 على الورق

 

Can Total Energies Cameroun 2021 

 

 


في نهائيات كان الكاميرون 2021 ، سقطت مقولة المنتخبات القوية في مقابل المنتخبات الضعيفة أو الأقل قوة، اندثرت مقولة المنتخبات المرشحة على الورق للذهاب بعيدا في البطولة والفوز باللقب القاري.

كذبت النتائج على رقعة الميدان ما هو على الورق نتائج المحصلة حتى حدود الجولتين من مباريات دور المجموعات هي التي تتكلم.

فحامل اللقب المنتخب الجزائري فشل في أولى مبارياته أمام منتخب سيراليون العنيد، وفرض عليه تعادلا سلبيا.

وفي الجولة الثانية سقط محاربو الصحراء أمام غينيا لاستوائية بهدف قاتل، جعل مهمة كتيبة المدرب، جمال بلماضي، صعبة ومعقدة لبلوغ  دور 16، إذا لم يفز على منتخب إفريقي قوي اسمه الكوت ديفوار.

منتخب الكوت ديفوار المرشح على الورق، فاز في الجولة الأولى، على غينيا الاستوائية، لكنه  سيضيع فوزا، كان بحوزته بهدفين لواحد، في الجولة الثانية، عندما واجه سيراليون التي عرفت كيف تخطف منه تعادلا (2/2) بطعم الانتصار في آخر أنفاس المباراة.

منتخب مصر أكثر المنتخبات الإفريقية تتويجا بكأس أمم إفريقيا، بسبعة ألقاب قارية، سقط أمام منتخب نيجيريا القوي، بهدف لصفر، في الجولة الأولى من دور المجموعات.

الفراعنة الذين بالكاد حققوا فوزا صغيرا وصعبا، بهدف نجم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، على منتخب غامبيا في مباراتهم الثانية، وكان عدل الغامبيون النتيجة في آخر المباراة لكن ألغى حكم المباراة هدفهم بعد الرجوع إلى تقنية الفار.

فيما تجرع المنتخب التونسي الهزيمة في مباراته الأولى، على يد نسور مالي بهدف لصفر، غير أن نسور قرطاج سيتداركون إلى حين، سقطة مالي، بفوز عريض في الجولة الثانية على منتخب موريتانيا ،بحصة أربعة أهداف دون رد.

 منتخب المرابطون بصفر نقطة، يشارك في نسخة الكاميرون من أجل المشاركة، وهو من يجسد بحق معطى المنتخبات الضعيفة في الكان الكاميروني، بهزيمتين متتاليتين في انتظار مباراته الثالثة والأخيرة في دور المجموعات.

ويبقى الاستثناء، بخصوص مقولة المنتخبات القوية والمنتخبات الأقل قوة، هما منتخب الكاميرون، البلد المنظم وصاحب الأرض والجمهور ، ومنتخب المغرب "أسود الأطلس"  اللذان حققا معا العلامة الكاملة من مبارياتهم في الجولة الأولى والثانية، وضمنا التأهل مبكرا إلى دور ربع النهائي متصدران مجموعتيهما، في انتظار تأكيد الصدارة في الجولة الثالثة والأخيرة.

فالكاميرون فاز في مباراة الافتتاح على منتخب بوركينافاسو بهدفين لهدف، وفاز على أثيوبيا برباعية مقابل هدف واحد في مباراته الثانية.

والمنتخب المغربي كذلك حقق فوزين متتاليين، على كل من منتخب غانا بهدف لصفر، وعلى منتخب جزر القمر بهدفين لصفر.

0 التعليقات:

إرسال تعليق