هكذا شهد مقر "طوليدانو" بدرب عمر ميلاد النقابة الوطنية للتبغ

مــن مفكــرة نقابــي..


هكذا شهد مقر "طوليدانو" بدرب عمر
ميلاد النقابة الوطنية للتبغ

هذه هي المدرسة الكونفدرالية التي تخرجت منها أجيال من المناضلات والمناضلين المتشبعين بالقيم وبالأخلاق النضالية وبروح المواطنة الصادقة..

يكتبها للنشـرة الإخبـارية: محمـد عطيـف

في مثل هذا اليوم 11 مارس من سنة 1979 انعقد بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بدرب عمر والشهير بإسم "طوليدانو"، المؤتمر التأسيسي للنقابة الوطنية للتبغ، والذي حضرته وقتها كمدعو للجلسة الافتتاحية فقط ، فإذا بي أصبح بعد انتهاء أشغاله عضوا بالمكتب الوطني، ثم مباشرة بعد ذلك بأيام قليلة أصبح عضوا باللجنة الإدارية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، ثم عضوا بدائرة الإعلام المركزي مع مناضلين تعلمت منهم الكثير، وعلى الخصوص الصدق والوفاء للمبادئ و لأهداف، وعلى رأسهم الراحلين العزيزين طه منصور ومحمد أديب تغمدهما الله برحمته.
ومنذ هذا التاريخ، 11 مارس من سنة 1979، تغيرت حياتي تماما، من حياة عادية أعيشها بهمومها الصغيرة وأحلامها الكبيرة، إلى حياة عامة بمشاكلها وأحلامها، حياة أتقاسمها مع مناضلات ومناضلين يحملون نفس الهموم ونفس الأحلام، ويعيشون جنبا إلى جنب في مدرسة للتكوين على التضامن، وعلى مقاومة الظلم والاستغلال، وعلى الدفاع عن الحقوق والكرامة.
 مدرسة فتحت لي ولهم آفاقا جديدة للتفكير ولفهم الواقع بتعقيداته والفعل فيه، إنها المدرسة الكونفدرالية التي تخرجت منها أجيال من المناضلات والمناضلين المتشبعين بالقيم و بالأخلاق النضالية وبروح المواطنة الصادقة.

اليوم، لو عدت إلى الوراء وخيرت بين الطريق الذي مشيته كل هذه السنين، وبين طريق آخر مهما كان مغريا، لاخترت هذا الطريق بالذات وعن قناعة وإيمان بأن الحياة بلا مباديء ولا قيم ولا تضحية لا يمكنني أن أسميها حياة، ولو كانت مليئة بالإغراءات المادية و بمظاهر الإستهلاك .
كل عام والنقابة الوطنية للتبغ نقابة مناضلة وحاضرة باستمرار في ساحة الفعل النقابي.
كل عام والكونفدرالية الديمقراطية للشغل مدرسة للتكوين على المبادئ والأهداف الثابتة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2017
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية