كل موسم قنص انتخابي وأنتم بألف خير

ولنـا كلمــة..
كل موسم قنص انتخابي وأنتم بألف خير

عندما استطابوا الكراسي المريحة والوثيرة، كراسي الاستوزار الحكومية وكراسي المناصب والمسؤوليات السامية، جرت مياه كثيرة تحت جسر أحزاب كانت تمثل أمل كل الجماهير الشعبية والطبقات الكادحة والمسحوقة، في التغيير المنشود وبناء ديمقراطية حقيقية لا ديمقراطية الواجهات.
 جرت على مشهد النضال السياسي والنقابي والحقوقي في بلادنا كل مظاهر التحريف والتشويه والتنميط، ليتمخزن من كان يتظاهر بالنضال من أجل مغرب لكل المغاربة، ومن أجل الكرامة والحرية والعيش الكريم.
 واكتفى قياديون ومناضلون، منهم سياسيون ونقابيون وحقوقيون كانوا محسوبين على الصف اليساري وأشباههم بالمناصب والكراسي وبالامتيازات والغنائم، وظلوا حيث هم، خوفا على ضياع مصالحهم وما راكموه من ترواث وامتيازات، سيارات دولة وسيارات خاصة فاخرة، فيلات، وإقامات وأرصدة بنكية ومشاريع اقتصادية لهم ولأبنائهم وأبناء عشيرتهم.
بالمقابل ظل مناضلون ما بدلوا تبديلا، لم يستهويهم لا سحر المناصب الزائفة ولا بريق الكراسي الزائلة، يقاتلون وباستماتة من أجل المبدأ والموقف وفي سبيل الالتزام الأخلاقي والنضالي الذي أخذوه على عاتقهم من الجماهير الشعبية والطبقة العاملة من أجل الحفاظ على استقلاليتهم واستقلالية مواقفهم.
جرت مياه كثيرة تحت ذلك الجسر ولازالت، وقد تجري مياه أخرى في الآتي من الأيام والزمان، ودون الرجوع إلى التقليب في أرشيفات مواجعهم، حسبنا أن نقول لهؤلاء ولمثل هؤلاء الذين يلهثون ويتهافتون اليوم على الكعكة وعلى مواقعها وكراسيها: "كل موسم قنص انتخابي وأنتم بألف خير"..


0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2019
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية