نخبتنا باعت الوطن إلى الشيطان

الخميس 29 نونبر 2018                                                                    



أعمدة النشرة


نخبتنا باعت الوطن إلى الشيطان



العمود الفقري لأي وطن هي نخبته، هي من تخلق التوازن بين التخلف وما نستحقه من حقوق، هي المرآة التي تعري على جهلنا وأميتنا وضعفنا والعيوب التي يمكن أن نتجاوزها بأقل الخسائر.
هي من تبشرنا بديمقراطية تحفظ كرامة الوطن وكرامة الإنسان ..
لكن، الآن وهنا، نخبتنا تاهت وسط دروب الريع الذي أخرسها، جعلها أحقر من قرد في سيرك عابر، أحقر من عامة لازالت تحتفظ بقليل من إنسانيتها..
عقيدة نخبتنا ليست الحداثة أو العلمانية التي تقدس الإنسان، بل الدعم الذي وقف غصة في حلقها وجعلها بلا صوت، بلا كيان، بلا لون، فأصبحت ثقل على كاهل هذا الشعب، تجره إلى الوراء، نخبة مدنسة، الشيطان أطهر منها..
 نخبة عوض أن تحمل هموم هذا الشعب، أصبحت تنعته بأقبح الأوصاف، كأنها الطاهرة من كل جرم، كأنها الواثقة من فساد سببه العامة، وهي الضحية، والمضحك المبكي بضرائب العامة تقتات النخبة، ما هذه السوريالية التي نعيش، سوريالية عصية عن الفهم..





مـع السيناريسـت
 محمـد نجـدي

0 التعليقات:

إرسال تعليق

.

لنشر جميع إعلاناتكم annachrapress@gmail.com

 
النشـرة الإخبـارية ـ جميـع الحقـوق محفوظـة 2018
الإخبـــاريـة 24
تم إنشاء الماكيت بواسطة Creating Website قام بالنشر Mas Template
موقـع النشـرة الإخبـارية